الدير الكبير

دير الروم

يقع في محلة الزراعنة من حارة النصارى. وهوقريب من كنيسة القيامة ،حيث يقوم إلى الشمال الغربي منها، وإلى الجنوب من بطريركية الروم. ويعرف بدير قسطنطين، ويسميه اليونان فيما يعني الدير المركزي لأديار الروم في فلسطين، ويرجع إنشاؤه إلى القرن الخامس الميلادي.

يشتمل هذا الدير على ثلاث كنائس: كنيسة القديسة هيلانه، ةكنيسة القديسة تفلا، وكنيسة مار يعقوب .وهناك معبدان صغيران في كنيسة مار يعقوب:واحد باسم  الشهداء الأربعين ، والثاي باسم حاملات الطيب. كما يشمل على ساحه وحديقة ومكتبة، ونزل للحجاج والرهبان، تبلغ نحو مائتي غرفة. ويقيم فيه عدد كبير من الرهبان دون الراهبات. ويتصل هذا الدير مع كنبسة القيامة بقوس تعلو الشارع الذي يفصل بينهما. أما الراهبات، فقد خصصت لهن طائفة دير التفاحة الواقع في محلة النصارى.

المصدر: دليل مدينة القدس (منارات مقدسية)

اشترك في القائمة البريديه

المزيد

أننا جميعاً نعلم علم اليقين، وعلى سائر مراتب المسؤولية الوطنية، أن قضية القدس هي أم القضايا الفلسطينية وهي التحدي الوطني الأول. القدس بكل رمزيتها الهائلة هي درة التاج، وهي العنوان الفلسطيني الأهم والأبرز على الإطلاق، إليها تُشد الرحال وعلى ثراها الطاهر تسترخص الأرواح

دائرة شؤون القدس - منظمة التحرير الفلسطينيه Tweet