بـرج اللقلـق

يقع في الزاوية الشماليه الشرقية من سور القدس مقابل المتحف الفلسطيني (روكفلر). يبدو أنّه يرجع إلى التحصينات التي شادها الأيوبيون في سور مدينة القدس إثر تحرير صلاح الدين اللأيوبي للمدينة في عام (583 هـ/ 1187م). وقد أعيد بناؤه ضمن مشروع السلطان العثماني سليمان القانوني لتجديد سور القدس في سنة (947هـ/ 1540م) كما يفيد نقش التجديد الحجري المعلق في سور القدس أسفل البرج.

ولا يختلف هذا البرج وظيفياً ومعمارياً عن برج الكبريت، إلّا أنّه يتألف من طبقتين، يتوصل إليهما عبر مدخل غربي صغير وبسيط، يقود إلى ممر منكسر ومستطيل الشكل ومغطى بسقف أشبه بقبو نصف برميلي، كما تتصف جدران الطبقة الأولى بالضخامة، كي تتناسب مع حجارة الجدران الشمالية، والشرقية، والجنوبية لها، إذ أنها تشكل أقساماً من سور القدس، ناهيك عن أنها تقوم بمهمة الدفاع عن المدينة من الجهة الأكثر انفتاحاًعلى ما حولها. وهناك قاعة صغيرة تشبة الإيوان ضمن هذه الطبقة المغطاة جلها بقبو متقاطع.

ويقود إلى الطبقة الثانية سلم حجري يقابل المدخل. وهناك ممر علوي يقود إلى سور المدينة نفسه يشاركه الدوران حول المدينة.

 

اشترك في القائمة البريديه

المزيد

أننا جميعاً نعلم علم اليقين، وعلى سائر مراتب المسؤولية الوطنية، أن قضية القدس هي أم القضايا الفلسطينية وهي التحدي الوطني الأول. القدس بكل رمزيتها الهائلة هي درة التاج، وهي العنوان الفلسطيني الأهم والأبرز على الإطلاق، إليها تُشد الرحال وعلى ثراها الطاهر تسترخص الأرواح

دائرة شؤون القدس - منظمة التحرير الفلسطينيه Tweet