سور مدينة القدس وأبوابها

  • سور مدينة القدس

    يمتد سور القدس حول المدينة القديمة التي تبلغ مساحتها كيلو متر مربع, وتختلف ارتفاعات السور وسماكة جدرانه من موقع الى آخر حسب التضاريس الطبيعية للأرض,

  • باب العامود/ باب دمشق

    يقع في سور مدينتنا المباركة المحيط في البلدة القديمة من الجهة الشمالية .استمد تسميته من عامود وُضع مقابلاً له من الداخل، وفوقه تمثال للإمبراطور الروماني هادريانوس(138-117 م)

  • باب الخليل/ باب يافا

    يقع في سور مدينتنا المباركة المحيط في البلدة القديمة من الجهة الغربية بالقرب من قلعة القدس. وهو من أبواب مدينتنا التي ترجع إلى إعمار السلطان العثماني سليمان القانوني لسورها في

  • باب النبي داود

    يقع من الجهة الجنوبية الغربية من سور القدس. جدد أيام السلطان العثماني سليمان القانوني في سنة (947هـ/ 1540م)، كما يفيد النقش التذكاري الذي يعلوه فيما بين المدخل والعقد. يتألف من

  • باب المغاربة

    يقع في الجهة الجنوبية الشرقية في سور القدس الجنوبي، يرجع آخر تجديد له إلى زمن السلطان العثماني سليمان القانوني، وتحديداً في سنة (947هـ- 1540م) كما يفيد النقش التذكاري الذي يعلوه

  • الباب الذهبي/ باب الرحمـة والتوبـة

    يقع في منتصف سور القدس من جهة الشرق الذي يشتركمع جدار الحرم الشريف من هذه الجهة. يرجح أن تأسيس هذا الباب يعود إلى عصر هيرودس الأدومي الكبير (4- 39) ق.م.

  • باب الساهرة

    يقع في سور مدينة القدس من الجهة الشمالية الشرقية، حيث يشرف على سهل الساهرة ومقبرتها. ذكره المقدسي باسم باب جب أرميا. يسميه الفرنج بباب هيرودوس، وباب مدلين. يرجع إلى إعمار

  • البـاب الجـديـد

    يقع في السور الشمالي الغربي المحيط بمدينة القدس بين بابي العمود والخليل بالقرب من المسجد القيمري ومدرسة الفرير ودير اللاتين. ويعد هذا الباب أحدث الأبواب التي فتحت في سور القدس

اشترك في القائمة البريديه

المزيد

أننا جميعاً نعلم علم اليقين، وعلى سائر مراتب المسؤولية الوطنية، أن قضية القدس هي أم القضايا الفلسطينية وهي التحدي الوطني الأول. القدس بكل رمزيتها الهائلة هي درة التاج، وهي العنوان الفلسطيني الأهم والأبرز على الإطلاق، إليها تُشد الرحال وعلى ثراها الطاهر تسترخص الأرواح

دائرة شؤون القدس - منظمة التحرير الفلسطينيه Tweet