الحسيني: (القدس كانت وما زالت وستبقى تسكن فينا) تظاهرة فنية جسدتها ريشة الفنان المقدسي طالب دويك في المركز الثقافي التركي بالقدس

18/10/2022

القدس / شبكة اخبار البلد / في تظاهرة فنية راقية في مساء مقدسي خريفي اجتمع فيها الفن العريق مع الدبلوماسية التركية مع الثقافة المقدسية في مكان يروى حكاية اجداد عائلة مقدسية منذ العثمانيين وصولا الى حاضرنا . كل هذا اجتماع في المركز الثقافي التركي ” يونس امره” والذي أصبح منذ زمن مكان لقاء الثقافة المقدسية الاصيلة وأبوابه مفتوحة لكل مبدع من المدينة في شتى فروع الثقافة والفن. هذا الاجتماع جاء للاحتفال والاحتفاء بفنان خط بريشته لوحة القدس عالية في سماء الفن العالمي وبات علامة بارزة في الفن التشكيلي العربي والدولي ، بل قاد مسيرة الفن التشكيلي في القدس منذ سنوات وأخذ بيد الفنانات والفنانين الشباب لصقل الموهبة الفنية انه الفنان “طالب الدويك ” والذي ابهر الحضور من السفير التركي “أحمد رضا دمير” ومدير المركز الثقافي التركي “ريها ارمومجو” وحتى ” المهندس عدنان الحسيني” مسؤول ملف القدس في منظمة التحرير والذي ورغم أنه قام بافتتاح أكثر من معرض في السنوات الماضية للفنان “طالب دويك” الا انه اعرب عن اعجابه بهذه اللوحات المعروضة والتي تتمحور حول القدس وفي القدس وعن القدس ، مؤكدا في كلمته ان القدس بحاجة الى دعم قوي من تركيا وبقية دول العالم الإسلامي لمواجهة الهجمة الاسرائيلية في المدينة والتي اثبت أهلها أنهم شعب الجبارين، ولهذا فإنه يشعر بافتخار بوجود هذا الشعب ومن بينهم الفنان طالب الدويك الذي يحرص أن تكون القدس بكل لوحاته ، وما هذه اللوحات الا تاكيدا على ان القدس كانت وما زالت وستبقى تسكن فينا. في الافتتاح الذي جرى الحديقة المقدسية العتيقة الخلفية للمركز الثقافي التركي أعرب السفير التركي عن سعادته بهذا الافتتاح لانه لفنان مقدسي معروف ، مشددا على المكانة التي تتمتع بها القدس لدى الشعب والحكومة التركية مؤكدا أن الموقف التركي معروف وثابت حول القضية الفلسطينية . وأكد مدير المركز الثقافي التركي إنه لشرف كبير أن يتم احتضان معرض لوحات للفنان ” طالب الدويك” لأنه فنان كبير يعبر عن القدس بلوحات غاية في الجمال ، مضيفا ان المركز الثقافي التركي يقوم بمهمة التقارب الثقافي بين تركيا والقدس بشكل خاص مع الفلسطينيين بشكل عام ، ولهذا فإن أبواب مركز ” يونس أمره” مفتوحه للجميع . من جهته كان واضحا على الفنان ” طالب الدويك” علامات الرضا والسعادة والذي عبر عن ذلك في تصريح خاص لشبكة ” اخبار البلد” عن المعرض مضيفا ان المعرض احتوى على لوحاتي التي تتحدث عن القدس وتناولت جوانب مهمة من الحياة في المدينة التي اعشق من أجواء رمضان وموسم قطف الزيتون وموسم الرمان والعنب ، انا راضي عن الحضور المميز من شخصيات مقدسية معروفة ومن الأصدقاء ومن المهتمين بالفن ورجال الأعمال” واضاف الدويك ” لقد ركزت في كلمة الافتتاح على أننا كفنانين مهمشين ونعتمد على أنفسنا ، وأن نسبة كبير من الفنانين تنازلوا عن المضي قدما في طريق الفن ، ولكن عملنا كل ما باستطاعتنا لمساعدة الفنانين وهذا ما تم من خلال تشكيل دائرة الفنانين التشكيليين في نادي القدس الذي احتضن الفنانين . وأكد الفنان المقدسي ” لقد اخترت عنوان المعرض ليكون “القدس تسكن فينا” ، وبحكم اني عشت طفولتي بهذا المدينة وتكون لي مخزون غني عن المدينة التي لا يمكن ان اجد اجمل منها لرسمها ، وانا دائما اقول ان كل متر مربع في القدس هو مشروع فني ، واشكر المركز الثقافي التركي والسفير ومسؤول ملف القدس عدنان الحسيني رغم اننا نرغب ان تقوم السلطة بدورها في دعم فناني القدس والأخذ بيدهم ” ويذكر أن معرض “القدس تسكن فينا” للفنان “طالب الدويك” سوف يستمر لمدة عشرة ايام في المركز الثقافي التركي وكما قال “خليل العسلي” الصحفي والكاتب وناشر شبكة ” أخبار البلد” ان هذا المعرض فرصة نادرة للاطلاع والاستمتاع بهذه اللوحات المميزة لفنان اكثر تميزا

اشترك في القائمة البريديه

المزيد

أننا جميعاً نعلم علم اليقين، وعلى سائر مراتب المسؤولية الوطنية، أن قضية القدس هي أم القضايا الفلسطينية وهي التحدي الوطني الأول. القدس بكل رمزيتها الهائلة هي درة التاج، وهي العنوان الفلسطيني الأهم والأبرز على الإطلاق، إليها تُشد الرحال وعلى ثراها الطاهر تسترخص الأرواح

دائرة شؤون القدس - منظمة التحرير الفلسطينيه Tweet