يقع إلى الجنوب من ساحة كنيسة القيامة وإلى الشرق من المسجد العمري. يعرف أيضاً بدير ستنا مريم.

يرجع إنشاؤه إلى الفترة ما قبل الإسلام، حيث بنى في عام 494م. ويضم بضعة غرف لنزول الزوار. وفيه يسكن الراهب الذي يخدم قبر ستنا مريم قبالة الجسمانية.

المصدر: دليل مدينة القدس (منارات مقدسية)

اشترك في القائمة البريديه

المزيد

أننا جميعاً نعلم علم اليقين، وعلى سائر مراتب المسؤولية الوطنية، أن قضية القدس هي أم القضايا الفلسطينية وهي التحدي الوطني الأول. القدس بكل رمزيتها الهائلة هي درة التاج، وهي العنوان الفلسطيني الأهم والأبرز على الإطلاق، إليها تُشد الرحال وعلى ثراها الطاهر تسترخص الأرواح

دائرة شؤون القدس - منظمة التحرير الفلسطينيه Tweet